زيلينسكي يلتقي رؤساء البنوك الأجنبية في أوكرانيا

UA|TV
19.05.15

التقى الرئيس الأوكراني المنتخب حديثاً فلاديمير زيلينسكي مع رؤساء البنوك الأجنبية الرائدة في أوكرانيا وممثلي الجمعية المستقلة للبنوك الأوكرانية، وفق ما نقلته وكالة أوكر إنفورم عن الخدمة الصحفية لفلاديمير زيلينسكي، وجاء في بيانها:

“في 14 من مايو، التقى رئيس أوكرانيا المنتخب حديثاً، فلاديمير زيلينسكي، برؤساء البنوك الأجنبية الرائدة في أوكرانيا (FLIFI): بنك Raiffaisen Aval  Pravex Bank – Intesa Sanpaolo Ukrsibbank – BNP Paribas ،Credit Agricole ،City Group SEB Piraeus Credit Bank بنك ألفا، دويتشه بنك، وكذلك مع ممثلي الجمعية المستقلة للبنوك في أوكرانيا”.

تجدر الإشارة إلى أن الاجتماع حضره ممثلو فريق زيلينسكي: إيفاراس أبومافيسيوس، ألكساندر دانيلوك، أندريه بوجدان، إيفان باكانوف، فيكتوريا ستراخوفا.

أكد زيلينسكي في الاجتماع أنه ومن موقعه رئيساً للبلاد، سيكون الضامن لكل مستثمر أجنبي سيأتي إلى أوكرانيا.

وأضاف المكتب الصحفي أن “رئيس الدولة المنتخب حديثاً ركز على أولوية ضمان استقرار الاقتصاد الكلي للبلاد، وذلك من خلال استقلال البنك الوطني الأوكراني، والتعاون مع صندوق النقد الدولي، ومراعاة سياسة متوازنة في مجال الميزانية العامة”.

كما أيد زيلينسكي رأي المجتمع المصرفي بأن الإصلاح القضائي وحماية حقوق المستثمرين والمقرضين هما حجر الزاوية لضمان النمو الاقتصادي وجذب الاستثمارات الأجنبية.

وأشار زيلينسكي إلى الحاجة إلى ضمان وجود قواعد شفافة و عادلة لكل من البنوك الخاصة والحكومية، إضافة إلى دعم إصلاح الشركات في البنوك المملوكة للدولة، الأمر الذي من شأنه القضاء على الضغوطات السياسية التي تمارس عليها.

من جانبهم أكد مدراء البنوك دعمهم ورغبتهم في التعاون.

وأشار تاراس كيريشينكو، رئيس منتدى المؤسسات المالية الدولية الرائدة (FLIFI)، إلى أن المصرفيين يتوقعون من الرئيس دعم ومواصلة الإصلاحات التي بدأها البنك الوطني الأوكراني، إلى جانب إصلاح النظام القضائي، والبحث عن عوامل النمو الاقتصادي.

ولفت كيريشينكو إلى أهمية أن تقدم البنوك المزيد من القروض للقطاع الحقيقي للاقتصاد، وجعل القروض أكثر سهولة للمقترضين والعائلات المسؤولة، و من أجل هذا، من الضروري التنفيذ الكامل للإصلاح القضائي وتوفير الحماية القصوى للمستثمرين والمقرضين.

بالإضافة إلى ذلك، أعرب زيلينسكي عن أمله في خفض أسعار الفائدة على القروض المصرفية لكل من الشركات التجارية والأسر، مما سيسهم في تنمية الاقتصاد، حيث قال: “سيكون تخفيض نسب الفائدة على القروض سيشكل أحد الدوافع الأساسية للنمو الاقتصادي، فالناس خائفون ولا يثقون في البنوك”.

المصدر: أوكر إنفورم
التاريخ: 19.05.15
التصنيفات: اقتصاد
المشاركة:
أبرز الأخبار على UA|TV