زيلينسكي يعلن تسهيل حصول مواطني القرم على تصاريح لزيارة شبه الجزيرة المحتلة

UA|TV
19.08.07

قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في كلمة ألقاها بمناسبة افتتاح مقر الجالية التترية في أنقرة، إن الضم غير القانوني لشبه جزيرة القرم أدى إلى تفريق العديد من عائلات تتار القرم، وأنه سيبذل قصارى جهده على المستوى التشريعي من أجل تسهيل الحصول على تصاريح لزيارة شبه جزيرة القرم المحتلة، حتى يتمكن المواطنون التتريون من زيارة وطنهم، والإطمئنان على أقاربهم هناك، وفق تقرير قناة  UATV.

وقال رئيس الدولة: “إننا نفهم مدى أهمية زيارة الوطن والأقارب، في المستقبل القريب، سيتم اعتماد بند على المستوى التشريعي من شأنه تبسيط الحصول على تصاريح لزيارة شبه جزيرة القرم”.

وأضاف أنه بعد الترحيل الذي عانى منه تتار القرم في عام 1944، فإنهم يواجهون الآن نفس المصير، نتيجة الضم غير الشرعي لشبه جزيرة القرم، اضطر العديد من سكان شبه الجزيرة مرة أخرى إلى مغادرة منازلهم، حيث قال : “اليوم روسيا تتسبب بمزيد من الأسى على الأراضي الأوكرانية، كان على العديد من تتار القرم مغادرة منازلهم مرة أخرى، أما الذين بقوا، فإنهم يعانون من الاعتقالات والتفتيش والملاحقات المستمرة، ومنها الحظر المفروض على تنظيم مظاهرة في 18 مايو/أيار، وإحياء ذكرى ضحايا عمليات الترحيل، إلى جانب محاولات طمس الهوية الوطنية عندما ينتهج الخطاب العام لما يسمى بـ”السلطات المحلية” ووسائل الإعلام سياسة بوصف مواطني الجزيرة بـ “التتار” ويسقطون عمداً كلمة “القرم”.

وأشار زيلينسكي إلى أن أوكرانيا ستعمل على لفت انتباه المجتمع الدولي إلى انتهاك حقوق تتار القرم من قبل السلطات الروسية المحتلة في القرم، وكذلك إجراء دراسة متأنية لمشكلات تتار القرم الذين اضطروا إلى مغادرة شبه الجزيرة المحتلة.

وأكد الرئيس: “لن تترك أوكرانيا النازحين بعزلة”.

المصدر: UA|TV
التاريخ: 19.08.07
التصنيفات: القرم المحتل
المشاركة:
أبرز الأخبار على UA|TV