روسيا تمارس ضغوطاً على البحارة الأوكرانيين الأسرى

وذلك خلال عطلة أعياد رأس السنة

UA|TV
18.12.30

مصدر الصورة: Ukrinform-UATV

يمارس جهاز أمن الدولة الروسي ضغوطاً على البحارة الأوكرانيين الأسرى لدى روسيا، وذلك بغية الحصول على اعترافاتهم بالتهم الموجهة إليهم، أو الاعتراف على أي من رفاقهم، وفق ما أعلنه محاميهم نيكولاي بولوزوف على صفحته في فيسبوك.

وفقا له، فإن السلطات الروسية تقوم بإرسال محققيها لإجراء محادثات غير رسمية، بغياب المحامين.

وقال المحامي بولوزوف: “طلب محامو فريق الدفاع من جميع الأسرى عدم قبول مثل هذه الإجراءات، وأوضحوا لهم عدم شرعيتها، وكيفية التعامل مع هذه الإجراءات الاستفزازية حال حدوثها”.

كما دعا المحامون البحارة لاتخاذ الحيطة والحذر أثناء التعامل مع السجناء الآخرين في السجن، فقد يكونوا عملاء لجهاز أمن الدولة أو المحققين.

وفيما يتعلق بوقائع ممارسة الضغط غير القانوني على أسرى الحرب، يقوم المحامون بإعداد قائمة بالشكاوى ذات الصلة إلى إدارة السجن.

وقال بولوزوف: “من الممكن خلال عطلة رأس السنة الجديدة -عندما تغلق مراكز الاحتجاز أمام المحامين وعدم وجود تحقيقات مع البحارة- أن يستغل هذه الفرصة جهاز الأمن الفيدرالي الروسي لممارسة المزيد من الضغط على أسرى الحرب”.

المصدر: UA|TV
التاريخ: 18.12.30
التصنيفات: أسرى الكرملين
المشاركة:
أبرز الأخبار على UA|TV