نشطاء أوكرانيون يحيون ذكرى ضحايا مجزرة ساخارين عام 1944

UA|TV
19.03.11

صورة من موقع ua.krymr.com

قال أندريه ديشيتس السفير الأوكراني لدى بولندا عبر حسابه في فيسبوك إن نشطاء أوكرانيين مقيمين في بولندا، وممثلي المنظمات العامة البولندية قاموا بإحياء ذكرى ضحايا مجزرة قرية ساخارين التابعة لمنطقة لوبلين، والتي جرت أحداثها قبل 75 عاماً.

وفي كلمة أمام المشاركين قرأ الدبلوماسي الأوكراني رسالة من الرئيس الأوكراني بترو بوروشنكو.

وجاء في الرسالة: “قبل 75 عاماً، وقعت مأساة مروعة بحق اﻷوكرانيين الذين يعيشون في قرية ساخارين والقرى المجاورة، ونتيجة لهذه المأساة التي خططت لها الشرطة السرية البولندية التابعة  لجيش كراييفا وكتيبة خلوبسكي، قتل عدة مئات من اﻷبرياء، من النساء واﻷطفال العزل، و تحولت هذه القرية الرائعة إلى خراب.

وتابع الرئيس الأوكراني في رسالته: “أنا مقتنع بأننا سنواصل معاً تقاليد الوحدة والمصالحة، وتكريم الضحايا الذين سقطوا نتيجة العداء بين أوكرانيا وبولندا في الماضي”.

 

ولفت رئيس الدولة في كلمته إلى حقيقة أن أوكرانيا وبولندا لا تزالان تواجهان محاولات الكرملين لهدم الصداقة والشراكة بين الدولتين.

تجدر الإشارة إلى أنه، وفقاً للمعهد الأوكراني للذاكرة الوطنية، فقد قتل 800 – 1000 شخص في قرية ساخارين، والعديد من الضحايا لا يزالون مجهولي الهوية.

هاجمت الشرطة السرية البولندية في 11 و 12 من آذار/مارس عام 1944، 14 قرية بولندية وأكثر القرى تضرراً كانت ساخارين، شيخوفيتشي، هروبيشوفسكي ولاسكوف.

ويذكر أن الرئيس الأوكراني بترو بوروشنكو و رئيس المجلس الأوروبي دونالد تاسك قاما في وقت سابق بتكريم أبطال المئت السماوية في العاصمة كييف.

المصدر: UA|TV
التاريخ: 19.03.11
التصنيفات: أوكرانيون حول العالم
المشاركة:
أبرز الأخبار على UA|TV