موغريني تدعو إلى التحقيق في جميع حالات انتهاكات حقوق الإنسان في القرم المحتل

UA|TV
19.03.18

قالت فيديريكا موغيريني الممثلة العليا للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية في الاتحاد الأوروبي اليوم 18 من آذار\مارس، في بداية اجتماع مجلس الاتحاد الأوروبي في بروكسل، إن الاتحاد الأوروبي لن يعترف أبداً بالقرم المحتل جزءًا من روسيا، وفق تقرير على موقع الحقيقة الأوروبية.

وقالت موغريني: “نحن متضامنون مع أوكرانيا، وندعم سيادتها وسلامتها الإقليمية، لقد تسببت السنوات الخمس الماضية بحدوث انتهاكات منهجية للحقوق والحريات الأساسية لتتار القرم، قبض على العديد منهم في انتهاك صارخ للقانون الدولي”.

ودعت موغريني إلى التحقيق في جميع حالات انتهاكات حقوق الإنسان في القرم المحتل والإفراج عن أسرى الكرملين.

وأشارت رئيسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي إلى أن عسكرة القرم كان لها تأثير على تفاقم الوضع في منطقة البحر الأسود، مؤكدة أن الاستيلاء على السفن الأوكرانية وأسر البحارة في مضيق كيرتش هو نتيجة للضم غير القانوني  لشبه جزيرة القرم.

ودعت موغريني المجتمع الدولي إلى مواصلة تقديم الدعم لأوكرانيا، بفرض عقوبات جديدة على روسيا بسبب عدوانها في  بحر آزوف.

وتجدر الإشارة إلى أن أستراليا فرضت عقوبات على سبع شخصيات روسية وثلاثة من “قادة” الانفصاليين في شرق أوكرانيا، وكانت الولايات المتحدة قد فرضت في وقت سابق عقوبات على مواطنين روس وشركات روسية بسبب العدوان على أوكرانيا.

المصدر: الحقيقة الأوروبية
التاريخ: 19.03.18
التصنيفات: القرم المحتل, نشرات الأخبار
المشاركة:
أبرز الأخبار على UA|TV