مكتب المدعي العام يوجه اتهامات بالخيانة العظمى لمنظمي الانتخابات البلدية في القرم المحتل

UA|TV
19.09.09

 أعلن مكتب المدعي العام في شبه جزيرة القرم اليوم الاثنين 9 سبتمبر/أيلول عن شكوكه بتورط أحد الأشخاص بتنظيم ما يسمى بالاستفتاء عام 2014 في شبه الجزيرة المحتلة، وكذلك ما يسمى “بالانتخابات” يوم أمس 8 من سبتمبر/أيلول، وفق ما نقلته قناة UATV عن بيان الخدمة الصحفية لمكتب المدعي العام في القرم.

وقال مدعي عام القرم هوندوز ماميدوف “إن الانتخابات المزعومة التي جرت أمس بطريقة غير مشروعة على أراضي شبه الجزيرة المحتلة مؤقتاً تنتهك القانون، ولا يعترف العالم بها ولا أوكرانيا، وفي الوقت الحالي، تجرى دراسة تتعلق بتوجيه التهم للمنظم ونائبه، وقريباً سنرسل لائحة اتهام رسمية بحق رئيس”اللجنة الانتخابية لجمهورية القرم” إلى المحكمة بعد إجراء التحقيقات القانونية.

تجدر الإشارة إلى أن تهمة الخيانة العظمى وجهت إلى إحدى المواطنات الأوكرانيات، والتي شاركت بتنظيم الانتخابات البلدية الأخيرة، وذلك من خلال عضويتها في  “لجنة الانتخابات لجمهورية القرم” التي تأسست بشكل غير قانوني في مارس 2014، كما أنها شاركت أيضاً في إعداد وإجراء ما يسمى بالاستفتاء غير القانوني.

وجاء في بيان مدعي عام القرم “لذلك، في 9 من سبتمبر/أيلول 2019، أبلغ مكتب المدعي العام لجمهورية القرم المتمتعة بالحكم الذاتي وجهاز أمن الدولة هؤلاء الأشخاص للاشتباه بارتكابهم الخيانة العظمى، وانتهاك سلامة أراضي أوكرانيا وحرمتها، واتخاذ إجراءات تهدف إلى الاستيلاء على سلطة الدولة”.

يذكر أن وزارة الخارجية الأوكرانية أفادت في وقت سابق أن أوكرانيا لا تعترف بما يسمى “الانتخابات البلدية ” في شبه جزيرة القرم المحتلة، وقد أعلنت كل من ليتوانيا ولاتفيا وجورجيا وإستونيا وبولندا عدم اعترافها بهذه  الانتخابات.

المصدر: UA|TV
التاريخ: 19.09.09
التصنيفات: القرم المحتل
المشاركة:
أبرز الأخبار على UA|TV