ماريا زولكينا : لا توجد أسباب للحث عن بديل لمفاوضات مينسك

19.05.31

صور UATV

قالت ماريا زولكينا المحللة السياسية  في “مؤسسة المبادرات الديمقراطية الحاملة لإسم إيلكا كوتشيريفا  ” في مقابلة مع قناة UATV إنه لا يوجد سبب حقيقي للاعتقاد بأن صيغة اتفاقيات مينسك المتعلقة بحل الصراع في دونباس سيتم استبدالها.

وقالت  زولكينا “أقصد كلتا الوثيقتين اللتين تعتمد عليهما كل من أوكرانيا وروسيا والمجتمع الدولي في سبيل إيجاد حل للنزاع ، بالإضافة إلى تنسيق مجموعة الاتصال الثلاثية ، التي تجتمع في مينسك.

وفيما يتعلق بموقف فريق الرئيس الجديد بشأن رؤيته لإستراتيجية التواصل من حيث المبدأ مع الاتحاد الروسي ، فلا يوجد تفاصيل حول هذا الأمر  ، لكنني أعتقد أن الفريق سيركز على الصيغة الموجودة : حول مجموعة الاتصال الثلاثية ، وحول القضايا الاستراتيجية مع مجموعة النورماندي .

 

وفي تعليقها على  التوسع المحتمل للمفاوضات في مجموعة النورماندي ،بإنضمام  كل من الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا قالت أن السؤال الوحيد  المطروح هو ما إذا كانت أوكرانيا تحتاج إلى هذا، وتابعت : “نعلم أن هناك نوايا لإضافة عدد المشاركين ، الى جانب ألمانيا وفرنسا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية، ولا أرى أي سبب لتوسيع المجموعة على حساب هؤلاء اللاعبين الدوليين الجادين ، لأن التواصل بين موسكو وواشنطن موجودن ليس مثمرًا كما نرغب ، ولكن على مستوى فولكر-سوركوف تقام المحادثات الأكثر موضوعي، ومن الجيد أن يتم أخذ موقف أوكرانيا في الاعتبار، ومن حيث المبدأ ، فإن موقف فولكر في هذه المفاوضات يستند الى قواعد القانون الدولي ، وهذه ليست محاولة لتجاهل مصالح أوكرانيا ، أو التوصل إلى اتفاق مع الاتحاد الروسي على حساب مصالح بلدنا “.

 

وأشارت  زولكينا الى أنه من غير المرجح أن يسهم  وجود بريطانيا في مجموعة النورماندي ،بإحراز تنازلات من جانب الاتحاد الروسي.

وأضافت زولكينا “أعتقد أن بريطانيا العظمى ليست في أفضل حالاتها الآن ، فإذا خرجت بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ، فإنها ستحتاج إلى البحث عن طرق جديدة ، للحفاظ على مكانتها الدولية ككيان مستقل تمامًا ، ويبقى  دعم الولايات المتحدة هو الأكثر أهمية بالنسبة لأوكرانيا”.

المصدر: UA|TV
التاريخ: 19.05.31
التصنيفات: أوكرانيا, أوكرانيا والاتحاد الأوروبي
المشاركة:
أبرز الأخبار على UA|TV