ما هي الإستراتيجية التي سيختارها زيلينسكي في إطار العلاقات مع الاتحاد الروسي؟

UA|TV
19.04.23

قال مدير المركز الأوراسي لمجلس المحيط الأطلسي وسفير الولايات المتحدة السابق في أوكرانيا جون هيربست أنه سيتعين على رئيس أوكرانيا الجديد مواصلة الإصلاحات لتعزيز سلطته والتعامل مع بوتين الذي ينوي استفزازه، وفق وكالة أوكر إنفورم.

وجاء في تصريحه: “لم يكن اختياراً لزيلينسكي، بقدر ما هو ضد بوروشنكو، لذلك، من أجل تعزيز سلطته، يجب على زيلينسكي المضي قدماً من خلال الإصلاحات”.

في السياسة الخارجية، قال الخبير إن التحدي الرئيس للقائد الجديد لأوكرانيا هو روسيا وبوتين.

بوروشينكو يستحق الثناء كزعيم قاد البلاد خلال الحرب، وأولئك الذين أيدوه فعلوا ذلك في الغالب، بالنظر إلى حقيقة أن حرب روسيا ضد أوكرانيا مستمرة، زيلينسكي جديد، وهذا تحدٍ خطير عند التعامل مع رئيس مثل بوتين”.

يعتبر هيربست أن إطلاق زيلينسكي صفة العدو على بوتين بمثابة إشارة جيدة : “لقد قال هذا لسبب ما” .

يمكن لهذه الحقيقة أن تفسر عدم رغبة الكرملين في تهنئة زيلينسكي على فوزه.

ما هي الإستراتيجية التي سيختارها زيلينسكي في إطار العلاقات مع الاتحاد الروسي؟ فهي لا تزال غير معروفة، وتابع السفير الأمريكي السابق: “لكنني أظن أنه غير مهتم ولن يتمكن بالطبع من إبرام صفقة تتناقض على الأقل مع السيادة الأوكرانية”.

وقال إن موسكو تنتظر الانتخابات البرلمانية في أوكرانيا، فالآن تواصل أوكرانيا الدفاع عن وحدة أراضيها، لذلك أمام بوتين خيار صعب: إما تقديم تنازلات حقيقية والامتثال لاتفاقيات مينسك، أو اللجوء إلى تصعيد النزاع.”

وقال الدبلوماسي السابق: “إن التصعيد سيخلق لبوتين الكثير من الصعوبات، لذلك أعتقد أنه لن يتصرف بهذه الطريقة”.

على الأرجح، في رأيه، ستحاول روسيا تجربة استفزاز زيلينسكي حيث قال: “أعتقد أن هذا  متوقع”.

وأضاف أيضاً أن للانتخابات الحالية أهمية كبيرة بالنسبة لمرحلة ما بعد الاتحاد السوفيتي، وخاصة بالنسبة لروسيا، التي تفتقر الى مثل هذه الانتخابات، لذلك، هذا استمرار لتعزيز الديمقراطية الأوكرانية.

المصدر: أوكر إنفورم
التاريخ: 19.04.23
التصنيفات: أخبار الشركاء, سياسة
المشاركة:
أبرز الأخبار على UA|TV