إستونيا تحظر دخول مركب شراعي روسي إلى مياهها

UA|TV
19.04.11

لم يتمكن المركب الشراعي الروسي سيدوف من دخول المياه الإقليمية لإستونيا، لأن طلاب جامعة كيرش الحكومية البحرية التكنولوجية كانوا على متنه، وفق ما ذكره موقع  ERR نقلاً عن وزارة الخارجية في إستونيا.

لم تتلق السفينة إذناً لدخول المياه الإقليمية الإستونية، وهذا مخالف لسياسة إستونيا، التي لا تعترف بالقرم المحتل.

وجاء في بيان الوزارة: “لا تعترف إستونيا بضم شبه جزيرة القرم، ونرى أن إصدار تصريح لسفينة التدريب سوف يتعارض مع سياسة عدم الاعتراف بضم القرم”.

وقالت إدارة الاستخبارات الخارجية الإستونية إن روسيا تستخدم السفن المدنية بشكل متزايد في مهامها الاستخباراتية.

تجدر الإشارة إلى أنه عشية زيارة رئيسة إستونيا كيرستي كاليولايد لموسكو، وصفت روسيا هذا الحظر بأنه “عمل غير ودي”.

للتذكير فإنه في عام 2014، ضم الاتحاد الروسي بشكل غير قانوني القرم الأوكراني، ومعظم دول العالم لا تعترف بالضم الروسي لشبه الجزيرة.

المصدر: UA|TV
التاريخ: 19.04.11
التصنيفات: القرم المحتل
المشاركة:
أبرز الأخبار على UA|TV