حكومة بوتين تستخدم التعليم سلاحاً ضد أوكرانيا

UA|TV
19.04.08

مصدر الصورة: Ukrinform-UATV

تنتهك قيادة روسيا حق التعليم باللغة الأم في القرم المحتل، مذلة بشكل ممنهج مواطني أوكرانيا.

أعلن ذلك آندري باروبي رئيس البرلمان الأوكراني خلال خطاب ألقاه أمام الجمعية الـ140 للاتحاد البرلماني الدولي، حسب ما نقلته أوكرانفورم.

وقال آندري باروبي: “يستخدم الاتحاد الروسي التعليم في المناطق المحتلة بشكل ممنهج لإخضاع السكان المحليين و لتقويض أمن جيرانه بما فيهم أوكرانيا، حيث تستخدم حكومة بوتين التعليم سلاحا ضد أوكرانيا”.

ووفقا له، أصبح أطفال الأراضي المحتلة رهائنَ للوضع القائم، حيث تحولهم السلطات الروسية بالقوة إلى مؤيدين لفكرة الإمبراطورية.

وتعد حكومة بوتين الأوكرانيين الذين يعيشون في القرم المحتل خصيصاً للخدمة في الجيش الروسي و الحرب ضد أوكرانيا.

وذكر رئيس البرلمان الأوكراني بالمأساة التي وقعت في 17 من أكتوبر 2018 في كيرتش، عندما قام طالب يدعى فلاديسلاف روسلياكوف يبلغ من العمر 18 عاماً بتفجير قنبلة، فقتل 20 طفلاً وجرح 50 آخرين.

آندري باروبي متأكد من أن هذا ما كان ليحدث “لولا احتلال روسيا للقرم ولم يخلق لدى الأطفال التوق للحرب و العنف”.  

وأضاف أن روسيا تدرك جيداً ما تقوم به، لهذا السبب تحديداً تمنع دخول المراقبين الدوليين إلى الأراضي المحتلة.

المصدر: أوكر إنفورم
التاريخ: 19.04.08
التصنيفات: القرم المحتل
المشاركة:
أبرز الأخبار على UA|TV