دراسات تثبت تورط روسيا بالسحابة المشعة في عام 2017

UA|TV
19.07.30

أثبتت الأكاديمية الأمريكية للعلوم أن السحابة المشعة التي سجلت فوق أوروبا عام 2017  كانت روسيّة المصدر، أعلن يومها العلماء عن ارتفاع كبير في مستوى الإشعاع في أوروبا الوسطى، ونشر الباحثون دراستهم في المجلة العلمية PNAS، وفقا لإعلان راديو الحرية.

رفضت روسيا في عام 2017 على الفور هذه الاتهامات لعدم وجود أدلة مباشرة على ذلك، ولكن العلماء تحققوا خلال كل هذا الوقت من مصدر السحابة المشعة، ليتبين أن الانبعاثات وقعت في روسيا، وكان مصدرها مجمع “ماياك” في مقاطعة تشيليابينسك، حيث تنتج مكونات الأسلحة النووية.

أمِل الباحثون الأوروبيون في تحقيق جمع سريع للأدلة بعد الحادث، غير أن موسكو رفضت بشكل قاطع الاعتراف بتورطها في إطلاق نظائر الروثينيوم 106 المشعة.

هذا وقد وقع في “ماياك” في وقت سابق حادثان كبيران في عامي 1957 و 2004، عندما سجلت انبعاثات للمواد المشعة.

المصدر: راديو الحرية
التاريخ: 19.07.30
التصنيفات: علوم
المشاركة:
أبرز الأخبار على UA|TV