بوتين يعلن حرباً اقتصادية على الولايات المتحدة

UA|TV
19.06.13

بقلم: أندريه تسابلينكو

الطروحات التي تضمنها خطاب رئيس الاتحاد الروسي في المنتدى الاقتصادي الدولي، من شأنها القضاء على الصيغة الأمريكية للعولمة، حيث تقوم روسيا، بمساعدة الصين على  تحويل أمريكا إلى حصن محاصر؛ مما سيؤدي إلى تقسيم العالم مرة أخرى إلى من هم مع روسيا ومن هم مع أمريكا (ضد روسيا).

على مدى خمسة أعوام يحارب بوتين أمريكا، لكنه يقتل شعبنا، نظراً لأننا أقرب إلى التحالف مع الولايات المتحدة، وبالمناسبة فإن خطاب بوتين هذا أقرب إلى خطابه في ميونيخ عام 2007، وهو يمثل تهديداً مباشراً لنا، لذلك، آمل أن يفهم الجميع أن روسيا لا تفصل مطلقاً بين الحرب الاقتصادية والعدوان، فالدبابات والمال وخطوط أنابيب الغاز  تشكل حزمة واحدة، وكلها قاتلة بطريقة أو بأخرى.

هل لاحظتم أن خطاب بوتين تزامن مع  تنشيط عمل جهاز أمن الدولة الفيدرالي الروسي على أراضي أوكرانيا؟ يجب أن أذكر بأن الرجل الذي حمل كيلوغراماً ونصف من المواد المتفجرة إلى ملعب للأطفال في زابوروجيا، تم إغراؤه بالمال، لكن هذه ليست الحالة الوحيدة، هي بالتأكيد حالة رهيبة ولكنها ليست الوحيدة، وأنا أعرف هذا جيداً من مصادر في جهاز مكافحة التجسس الأوكراني.

لسوء الحظ، فإن الكثير من نشاطات أفراد هذا الجهاز الاستخباراتي يجب أن يبقى في الكواليس، فالاستخبارات هي بنية خاصة منتجة وفعالة في أوكرانيا، وأنا مقتنع بأنها لن تقف مكتوفة الأيدي تجاه أية ضربة عالمية تستهدف أوكرانيا.

المصدر: nv.ua
التاريخ: 19.06.13
التصنيفات: أخبار عالمية
المشاركة:
أبرز الأخبار على UA|TV