بوروشينكو وستولتنبرغ يناقشان إمكانية انضمام أوكرانيا إلى خطة عمل البحر المتوسط في حلف الناتو

UA|TV
19.02.16

التقى الرئيس الأوكراني بترو بوروشنكو مع الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ في ميونيخ، وفق ما ذكرته دائرة الخدمة الصحفية للرئاسة الأوكرانية.

ويذكر أن هذا الاجتماع مع أمين عام حلف الناتو يعد الأول بعد موافقة البرلمان الأوكراني على قرار تعزيز توجهات أوكرانيا وتثبيت مسارها نحو عضوية الاتحاد الأوروبي وحلف الناتو في الدستور الأوكراني، وقال بوروشينكو: “ناقشنا مع ينس ستولتنبرغ التوجهات التي ستقوم بها أوكرانيا بالتعاون مع حلف الناتو في السنوات القادمة”، مشيراً إلى أن الاجتماعات مع قيادة الحلف متواصلة، بما في ذلك تلك التي تعقد  تقليدياً في إطار مؤتمر ميونيخ للأمن.

وشدد بوروشينكو على المسار الذي لم يتغير في الاندماج اليورو-أطلسي لأوكرانيا، والذي كرس الآن في الدستور.

من جهته رحب الأمين العام لحلف الناتو باعتماد هذا القرار، وأكد أن الحلف ما زال ملتزماً بسياسة الباب المفتوح.

وأكد الرئيس الأوكراني خلال اللقاء: “إننا نتحدث عن الطموحات المتعلقة بخطة عمل العضوية، نتحدث عن برامج وطنية سنوية وعن تطوير التعاون لتعزيز الأمن على جميع الأصعدة ابتداء من الأمن السيبراني وانتهاء بتعزيز القدرات الدفاعية لأوكرانيا”.

وعبر بوروشنكو عن شكره لحلف الناتو على دعمه لسيادة أوكرانيا، وإدانته الحازمة للممارسات العدوانية الروسية، وكذلك لمساعدته في إصلاح الجيش.

وناقش الطرفان سبل تعزيز التعاون بين أوكرانيا وحلف شمال الأطلسي، وسبل مواجهة التهديدات في البحر الأسود وبحر آزوف، ولا سيما القضايا المتعلقة بتطوير وتعزيز قدرات البحرية الأوكرانية.

ووفقاً للرئيس، فإن زيارة مجلس حلف شمال الأطلسي لأوكرانيا، تعد إشارة قوية، تثبت استمرار دعم الحلف لأوكرانيا في التصدي للعدوان الروسي.

وفي الختام، أطلع الأمين العام للحلف على نتائج اجتماعه مع وزير خارجية الاتحاد الروسي، حيث دعا فيه روسيا إلى إطلاق سراح البحارة الأوكرانيين.

في وقت سابق، قال ينس ستولتنبرغ إن روسيا قد تنشر أسلحة عسكرية نووية بالقرب من الحدود الأوروبية.

المصدر: UA|TV
التاريخ: 19.02.16
التصنيفات: أوكرانيا وحلف الناتو
المشاركة:
أبرز الأخبار على UA|TV