أوكرانيا تعيد لفرنسا لوحة مسروقة بقيمة 1.5 مليون دولار

UA|TV
19.04.24

ألقى رجال الأمن القبض على سارقي اللوحة، الذين قُدموا للمحكمة و جرى إيقافهم، التحفة الفنية العالمية بورت لا روشيل” سرقت في 24 مايو 2018 من متحف نانسي.

سلمت وزارة الداخلية الأوكرانية لممثلي السفارة الفرنسية في أوكرانيا لوحة الرسام الانطباعي الجديد الفرنسي بول سنياك “بورت لا روشيل” والتي رسمها في عام 1915.

وفقاً لمراسل UNIAN، أفاد رئيس الشرطة الوطنية، سرهي كنيازيف، في مؤتمر صحفي عقد في وزارة الشؤون الداخلية، أن اللوحة سرقت في 24 مايو 2018 من متحف نانسي في فرنسا. وقال كنيازيف: “الشرطة الفرنسية، ويمكن القول، شرطة الاتحاد الأوروبي حققت في هذه الجريمة و انضمت الشرطة الأوكرانية أيضاً إلى هذا التحقيق”.

وفقاً للشرطة الأوكرانية، ألقي القبض على اللصوص الذين ارتكبوا هذه الجريمة، وقدموا للمحاكمة، وأضاف كنيازيف: “لحسن الحظ ، تمكنا من مصادرة اللوحة”.

تجدر الإشارة إلى أن قيمة هذا اللوحة الفنية تقدر بمبلغ 1.5 مليون دولار،  وقال كنيازيف: “خلال التحقيق، أثبتنا أن هذه المجموعة الإجرامية تتكون بشكل رئيس من مواطنين أوكرانيين”.

وفقاً لرئيس الشرطة الوطنية، ضبطت 6 لوحات أخرى كانت لدى هؤلاء الجناة أثناء عمليات التفتيش.

بدوره، أبلغ رئيس إدارة التحقيقات الجنائية في الشرطة الوطنية، سرهي تيخونوف، أنه تلقى معلومات تفيد بأن “مجموعة من المواطنين الأوكرانيين يحاولون العثور على مشتر لبيع عدد من اللوحات”.

جرى التحقق من المعلومات وتأكيدها، وحصل رجال الشرطة على معلومات تفيد بأن أحدهم متورط في مقتل صائغ في أوكرانيا.

وأشار تيخونوف: “أجرينا عدداً من عمليات التفتيش، صادرنا من المجرمين خلالها أسلحة نارية و قنابل يدوية، فضلاً عن الأعمال الفنية، بما فيها لوحة بول سنياك”، يواصل رجال الشرطة الأوكرانيون التعاون مع الزملاء الأوروبيين لإثبات مشاركة المواطنين الأوكرانيين في سرقة الأعمال الفنية الأخرى على أراضي الاتحاد الأوروبي.

هذا وشكرت السفيرة الفرنسية في أوكرانيا إيزابيل دومون الشرطة الأوكرانية على العثور على اللوحة وإعادتها. بدوره، شكر وزير الداخلية أرسين أفاكوف فرنسا على تعاونها مع أوكرانيا و شكر الشرطة الأوكرانية.

المصدر: unian.net
التاريخ: 19.04.24
التصنيفات: مجتمع
المشاركة:
أبرز الأخبار على UA|TV