أوكرانيا: انتهاكات حقوق الإنسان في القرم المحتل أساس لفرض العقوبات ضد روسيا

صرحت بذلك نائب وزير السياسات الإعلامية خلال الدورة الثالثة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة

UA|TV
18.11.06

الصورة من موقع mip.gov.ua

قالت نائب وزير السياسات الإعلامية الأوكرانية أمينة جباروف إن انتهاكات حقوق الإنسان في شبه جزيرة القرم المحتلة ينبغي أن تكون أساسا لفرض عقوبات على الاتحاد الروسي، وذلك خلال قراءتها لتقرير حقوق الإنسان في شبه جزيرة القرم المحتلة لمفوضية الأمم المتحدة في إطار الدورة الثالثة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة في الولايات المتحدة، وفق ما أوردته دائرة الخدمة الصحفية للوزارة.

وقالت جباروف:

“الضغط على الاتحاد الروسي على شكل عقوبات وبيانات وقرارات وإعلانات وغيرها من القرارات التي تحدد سياسة عدم الاعتراف، وكذلك القرارات القضائية الدولية: كل هذه الإجراءات تقلل إلى أدنى حد من مستوى القمع في شبه جزيرة القرم. ومع ذلك، فإن انتهاكات حقوق الإنسان اليوم هي جريمة بلا عقاب، و تمارس بشكل يومي في الجزيرة المحتلة، وهذا نتيجة مباشرة للاحتلال”.

ولفتت جباروف الانتباه إلى حقيقة أن انتهاك روسيا لحقوق الإنسان في شبه جزيرة القرم التي تم ضمتها بشكل غير قانوني لم يصبح بعد الأساس لتشديد العقوبات، ولكن يجب أن يكون كذلك، حيث قالت :

“كل قرار هو نتيجة العمل المضني للدبلوماسيين الأوكرانيين، لأن كل كلمة تقريباً في النص هي موضوع نقاش مع الدول الأعضاء، ويجب أن يستند نص القرار إلى لغة الأمم المتحدة المعتمدة، و أن تعبر هذه القرارات عن الواقع المعاش”.

المصدر: UA|TV
التاريخ: 18.11.06
التصنيفات: القرم المحتل
المشاركة:
أبرز الأخبار على UA|TV