الولايات المتحدة و الاتحاد الأوروبي يبحثان مسألة تشديد العقوبات ضد روسيا نتيجة عدوانها في بحر آزوف

يطالب المجتمع الدولي أيضا بالإفراج عن البحارة الأوكرانيين الأسرى

UA|TV
18.12.05

صورة لقناة DW

ستنظر واشنطن والاتحاد الأوروبي قريبا في مسألة تعزيز العقوبات ضد روسيا بسبب عدوانها في بحر آزوف.

صرح بذلك الممثل الخاص لوزارة الخارجية الأمريكية لشؤون أوكرانيا كورت فولكر، حسب ما جاء عن إذاعة صوت أمريكا.

وقال فولكر: “تحدث بعض حلفائنا الأوروبيين عن عقوبات جديدة أو عن تعزيز العقوبات الحالية، أعتقد أن هذه فكرة جديرة بالاهتمام، وسننظر فيها”.

وفقا للممثل الأمريكي الخاص، هوجمت السفن الأوكرانية دون أي سبب في المياه الدولية، لذا يتعين على روسيا إطلاق سراح البحارة الأوكرانيين المحتجزين والسفن، كمبادرة حسن نية قبل نهاية العام.

أضاف كورت فولكر: “نأمل أن تعيد روسيا البحارة على الفور”.

وأشار إلى  تأجيل اجتماع كان من المقرر عقده سابقا مع مساعد فلاديمير بوتين فلاديسلاف سوركوف،  بسبب التوتر السائد نتيجة احتجاز روسيا للبحارة الأوكرانيين.

المصدر: صوت أمريكا
التاريخ: 18.12.05
التصنيفات: أخبار عالمية
المشاركة:
أبرز الأخبار على UA|TV