السلام الأخضر تتهم السلطات الروسية بحجب المعلومات عن الانفجار النووي في سيفيرودوفينسك

UA|TV
19.08.15

نشرت إذاعة “صدى موسكو” تقريراً أوضحت فيه أن دائرة الأرصاد الروسية قامت بنشر معلومات عن زيادة انتشار إشعاعات جاما في الأجواء متجاوزة معدلها الطبيعي ب 16 ضعفاً،  متجاهلة في الوقت ذاته الحديث عن إشعاعات بيتا، التي زادت نسبتها أيضاً ليس في أجواء مدينة سيفرودوفينسك فحسب، بل وفي أجواء مقاطعة أرخانجيلسك الروسية.

ويشير التقرير إلى أن منظمة السلام الأخضر أكدت صحة هذه المعلومات، مشيرة الى أنها كشفت عن زيادة تركيز هذه الإشعاعات في الأيام الثلاثة الأولى بعد الانفجار الصاروخي في أحد حقول التدريب العسكرية. 

وأكد النشطاء أن القيم المسجلة ليست عالية، مشيرين في الوقت ذاته إلى أن هذه هي قراءات الأجهزة التي تبعد عشرات الكيلومترات عن مكان الانفجار.

ويذكر أن انفجاراً وقع بالقرب من مدينة سيفيرودفينسك الأسبوع الماضي أثناء اختبار صاروخ يعمل محركه بالطاقة النووية.

المصدر: أوكر إنفورم
التاريخ: 19.08.15
التصنيفات: أخبار الشركاء, أخبار عالمية
المشاركة:
أبرز الأخبار على UA|TV