الجزائريون يخرجون في مظاهرات حاشدة بالتزامن مع مرور عام على حراكهم الشعبي

20.02.21

خرج عشرات الآلاف من الجزائريين، اليوم، في مسيرات حاشدة ، قبل يوم من ذكرى مرور عام على حراكهم الشعبي؛ في مسعى لإبقاء جذوة الاحتجاج حيّة بعد إرغام الرئيس السابق، عبد العزيز بوتفليقة، على الاستقالة.

وتجمع المتظاهرون بأعداد كبيرة، منذ بداية الظهيرة، قرب مبنى البريد المركزي الذي صار نقطة تجمّع رمزية للحراك المستمر منذ عام.

وشهدت التظاهرات حضوراً بارزاً لشرطة مكافحة الشغب، رد عليه المتظاهرون بترديد هتافات: “لم نأت لنحتفل، بل جئنا لإزاحتكم” و”الشعب يريد إسقاط النظام” و”العصابة يجب أن ترحل”.

ودعت عدة منظمات وأحزاب إلى “التعبئة الشعبية لإحباط أجندة تجديد النظام ووضع أسس الجمهورية الجديدة”. كما خرجت مظاهرات حاشدة في عدة مدن كبرى خارج العاصمة.

Джерело:
дата: 20.02.21
категорії: أخبار عالمية
поділитися:
Топ новин на UA|TV