في الذكرى السادسة لبدء عدوانها.. أوكرانيا تدعو إلى زيادة الضغط على روسيا لاستعادة الأراضي المحتلة

20.02.20

دعت وزارة الخارجية الأوكرانية المجتمع الدولي إلى زيادة الضغط السياسي والدبلوماسي والاقتصادي على روسيا.

جاء ذلك في بيان أصدرته الوزارة بمناسبة الذكرى السادسة لبدء العدوان المسلح للاتحاد الروسي على أوكرانيا.

يقول البيان: “في 20 فبراير 2014، بدأت القوات الروسية عملية احتلال جمهورية القرم المتمتعة بالحكم الذاتي ومدينة سيفاستوبول، منتهكة بذلك السلام والأمن في القارة.. إن عواقب الجريمة الدولية الروسية مأساوية، وقد أدت إلى احتلال جزء من أراضي أوكرانيا  وخلفت عشرات الآلاف من القتلى والجرحى وإلى نزوح مليون ونصف وأجبرت الملايين من المواطنين الأوكرانيين على العيش في الأراضي المحتلة مؤقتاً تحت الممارسات الإرهابية والانتهاكات الممنهجة لحقوق الإنسان”.

كما ذكرت وزارة الخارجية بأن الاتحاد الروسي يواصل تجاهل التزاماته الدولية كدولة محتلة، مستخدما الممارسات القمعية ضد السكان الأصليين لشبه جزيرة القرم، تتار القرم، ولقد أصبحت الملاحقات السياسية بناءً على الاتهامات الملفقة ممارسة عادية لدى سلطات الاحتلال الروسية.

وطالب البيان روسيا أن تنفذ، دون شروط، التزاماتها كطرف في النزاع المسلح الدولي والوقف الفوري لإطلاق النار والبدء في تسوية الوضع في دونباس على أساس الاتفاقات المتوصل إليها في إطار المحادثات الدولية، ودعا المجتمع الدولي إلى مواصلة الضغط السياسي والدبلوماسي والاقتصادي على الاتحاد الروسي من أجل إنهاء عدوانه المسلح على أوكرانيا والإفراج عن الأسرى الأوكرانيين المحتجزين بشكل غير مشروع وتنفيذ قرارات المنظمات و المحاكم الدولية بهذا الخصوص  والانسحاب من الأراضي المحتلة.

Джерело:
дата: 20.02.20
категорії: أوكرانيا
поділитися:
Топ новин на UA|TV