بعد إخفاقه.. العدو يتهم القوات الأوكرانية بالهجوم

20.02.18

بعد الهجوم الفاشل الذي شنه المسلحون الموالون لروسيا بالقرب من بلدات وقرى نوفوتوشكوفسكي وأوريخوفو وكريمسكي وخوتور فيلني في إقليم لوهانسك شرق أوكرانيا، حاول العدو قلب الحقائق، متهما القوات الموحدة الأوكرانية بالهجوم، وأصدر بياناً مضللاً حول محاولة مزعومة للهجوم من قبل القوات الموحدة.

وطلب العدو بعد انتهاء الأعمال العدائية في هذه البلدات وقف إطلاق النار، وذلك من أجل إجلاء الجرحى والقتلى.

وأشار بيان القيادة العسكرية الأوكرانية إلى أن “الجيش الأوكراني، الذي يلتزم بتنفيذ بنود القانون الدولي بشأن العمليات القتالية، وافق على هذا الطلب الإنساني”.

ومع ذلك فقد اتهم العدو الجانب الأوكراني بمحاولة الهجوم.

وتابع البيان: “ومع ذلك، بعد أن خسر العدو في ساحة المعركة، قرر إخفاء هزيمته، وأصدر بياناً متسرعاً متهماً الجانب الأوكراني بمحاولة الهجوم، غير أن البيان يشهد على الارتباك وفقدان السيطرة على الموقف، قيادة القوات الموحدة تعلن رسمياً أن المقاتلين الأوكرانيين يلتزمون مبادئ اتفاقيات مينسك وعدم البدء بالاعتداء”.

يذكر أن قوات الاحتلال الروسية هاجمت صباح اليوم مواقع القوات الموحدة في بلدات نوفوتوشكوفسكي وأوريخوفو وكريمسكي وخوتور فولني، وأعلن  الجيش الأوكراني صد هجوم العدو، وفقد الجيش الأوكراني أحد الجنود نتيجة للقتال، فيما أصيب أربعة آخرون بجروح طفيفة.

Джерело:
дата: 20.02.18
категорії: الشرق الأوكراني
поділитися:
Топ новин на UA|TV