سينتسوف يرفض تقديم التماس للرئيس الروسي للمطالبة بالعفو عنه

الرئيس الروسي لا ينوي الإفراج عن السجين السياسي الأوكراني

UA|TV
18.08.18

مصدر الصورة: Ukrinform-UATV

صرحت بذلك شقيقة المخرج الأوكراني أوليغ سينتسوف ناتاليا كابلان في مقابلة مع قناة  “دوجد” الروسية، وفق ما ذكرته وكالة Ukrinform.

كابلان قالت في حديثها للقناة الروسية:

“أوليغ بالتأكيد لن يطلب العفو، ولا أشك بذلك، ولن يستطيعوا إقناعه بوقف الإضراب عن الطعام”.

وأشارت  كابلان إلى أن الإفراج عن أوليغ سينتسوف، كان فرصة لإظهار بوتين بمظهر الرجل الصالح، حيث قالت:

“العفو سيطلب لأسباب إنسانية، لا سياسية. وبطبيعة الحال، فإن رفض هذا الطلب يعد أمرا مخيبا للآمال للغاية، وليس صحيحا أن التماس العفو يجب أن يطلبه السجين نفسه، وهناك العديد من الحالات في تاريخ القانون الروسي، عندما طلب التماس العفو للآخرين، و ثم أطلاق سراحهم”.

وفقا لها، فإن رفض بوتين طلب العفو عن سينتسوف يوحي أنه لا توجد إرادة سياسية، وهو لا ينوي إطلاق سراحه.

هذا ودعت الأمم المتحدة في وقت سابق السلطات الروسية للإفراج فوراً عن أوليغ سينتسوف.

وكانت محكمة روسية حكمت على أوليغ سينتسوف بالسجن لمدة 20 سنة بتهمة الإرهاب. وبعد ذلك، أعلن سجين الكرملين إضراباً مفتوحا عن الطعام، مطالبا بالإفراج عن جميع السجناء السياسيين الأوكرانيين.

في اليوم السادس والعشرين لاضرابه عن الطعام، عانى أوليغ من أزمة صحية، نقل على إثرها إلى مستشفى خارج السجن، وعلى الرغم من ذلك، قال السجين السياسي إنه لن يوقف الإضراب عن الطعام، وفي اليوم الأربعين من الإضراب بدأت صحته بالتدهور حيث أحدث الاضراب خللا في وظائف أعضائه الداخلية.

المصدر: أوكر إنفورم
التاريخ: 18.08.18
التصنيفات: أخبار الشركاء, أسرى الكرملين
المشاركة:
أبرز الأخبار على UA|TV