بوروشينكو: الضربة العسكرية على سوريا “خطوة مبررة”

أعربت أوكرانيا عن تأييدها للضربة الجوية العسكرية التى نفذتها الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا ضد أهداف فى سوريا

18.04.15

وقالت وزارة الخارجية الأوكرانية فى بيان ـ إن استخدام أي شخص، فى أى مكان وتحت أي ظرف، أسلحة كيميائية يشكل انتهاكًا صارخًا للقانون الدولي، مشيرة إلى ضرورة مساءلة المسؤولين عن مثل تلك الأعمال.

وأضاف البيان ” إن كييف تعرب عن تضامنها مع الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وفرنسا وتدعم تصرفات الحلفاء ردًا على استخدام الأسلحة الكيماوية من قبل دمشق فى مدينة (دوما) السورية والتي أسفرت عن سقوط العديد من الضحايا المدنيين”.

وقال الرئيس بيترو بوروشينكو إنها هذه الضربة العسكرية “خطوة مبررة”، وأكد أن أوكرانيا تحث على استخدام كل آليات ووسائل لأمم المتحدة الممكنة للوقاية من جرائم الأنظمة الديكتاتورية في المستقبل.

وقال بوروشنكو “نعتبر الضربة الدقيقة من جانب التحالف الدولي ضد أهداف البنية التحتية الكيميائية العسكرية لنظام الاسد خطوة قسرية لكن مبررة وهي ردا حقيقيا على ارتكاب جريمة وحشية ضد الانسانية. هجوم كيماوي في الدوما في السابع من ابريل نيسان قتل فيه عشرات من الأبرياء.” بحسب مانقلت المكتب الاعلامي للرئاسة الأوكرانية.

كما أشار إلى أن أوكرانيا تدعو إلى استخدام جميع الآليات الممكنة للأمم المتحدة ، بما في ذلك مجلس الأمن ، “لمنع جرائم مماثلة من الأنظمة الديكتاتورية في المستقبل”.

المصدر: أوكرانيا برس
التاريخ: 18.04.15
التصنيفات: أوكرانيا والعالم العربي, سياسة
المشاركة:
أبرز الأخبار على UA|TV