بسبب الاحتلال الروسي للقرم.. 25000 تتري اضطروا لمغادرته

قال رئيس مجلس شعب تتار القرم إن 67 من تتار القرم يقبعون في السجون الروسية

UA|TV
18.05.15

مصدر الصورة: Ukrinform-UATV

وجه رئيس مجلس الشعب تتار القرم والنائب في البرلمان الأوكراني رفعت تشوباروف، خطابا إلى المشاركين في مسيرة الحداد في ذكرى ضحايا الإبادة الجماعية للشعب تتار القرم، الذي عقد في أنقرة، وفق لما ذكرته Ukrinform.

وجاء في الكلمة: “روسيا احتلت مرة أخرى بلدنا، الاتحاد الروسي انتهك مذكرة بودابست، التي تنص على الاعتراف بوحدة أراضي أوكرانيا. ومع ذلك، نحن نعلم أن روسيا -على مر التاريخ- لم تف بوعودها،  ففي عام 2014 احتلت شبه جزيرة القرم الأوكرانية، تسببت لشعبنا بالكثير من المعاناة، والترحيل في 18 من مايو 1944 كان أسوأ كارثة حلت بنا، وبما أن شعبنا احتج ومازال يحتج على ضم شبه جزيرة القرم، فإن سلطات الاحتلال تستمر في ممارسة القمع ضد تتار القرم حتى اليوم. إن 25000 من تتار القرم اضطروا لمغادرة شبه جزيرة القرم، وحظر المحتلون أنشطة مجلس شعب تتار القرم، التلفزيون، الإذاعة، ووكالات الأنباء”.

هذا وسلط رفعت تشوباروف الضوء على معاناة سكان شبه الجزيرة المحتلة، لافتا إلى أن نحو 67  من تتار القرم يقبعون في السجون الروسية، وأشار إلى عمليات المداهمة والتفتيش التي تقوم بها سلطات الاحتلال، حيث قال:  “نحن لن ننسى أبدا ضحايا الترحيل، وجميع المتورطين في هذه الأحداث المأساوية، يجب أن يحاكموا. عاشت تركيا، عاشت أوكرانيا، عاش القرم وشعب التتار”

المصدر: أوكر إنفورم
التاريخ: 18.05.15
التصنيفات: أخبار الشركاء, القرم المحتل
المشاركة:
أبرز الأخبار على UA|TV